الخميس، 6 أكتوبر، 2011

تاريخ الذرة


                                                                       تاريخ الذرة
حوالي العام 400 ق.م افترض الفيلسوف اليوناني ديمقريط أن جميع المواد تتكون من دقائق متانهية في الصغر   غير قابلة للتجزيئ تسمى الذرات .
اشتقت كلمة ذرة من كلمة اغريقية
Atomos تعني غير قابلة للتجزيئ.
في أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين قدم العلماء أكثر من تصور عن الذرة لتفسير المشاهدات الجديدة.
نموذج دالتون :عام 1805 م قدم العالم الانجليزي جون دالتون نظريته الذرية والتي تضمنت بعض الافتراضات ومنها :
- تتكون المادة من دقائق صغيرة غير قابلة للتجزيئ تسمى الذرات .
- ذرات العنصر الواحد متشابهه .
- ذرات العناصر المختلفة تختلف عن بعضها في الكتلة .
تتحد الذرات مع بعضها لتكوين مركبات .
نموذج ثومسون :عام 1897 م اكتشف ثومسون
أحد مكونات الذرة سماها الإلكترونات، وهي جسيمات صغيرة جدا مشحونة بكهرباء سالبة، وفي نفس العام قدم ثومسون للعالم نموذج فطيرة الزبيب والذي يصور الذرة على أنها كرة موجبة الشحنة تنتشر فيها دقائق سالبة الشحنة (إلكترونات) كما تتوزع حبات الزبيب في الفطيرة.
تمكن هذا النموذج من تفسير تجارب ثومسون حول الكهرباء ولكنه لم يفسر التفاعلات الكيميائية.

نموذج رذرفورد :عام 1909 م اكتشف ارنست رذرفورد الجزء المركزي للذرة وسماه النواة المشحونة بكهرباء موجبة، وعلى اثر ذلك قدم نموذجاً للذرة افترض فيه أن الإلكترونات تدور في فراغ كبير حول نواة صغيرة الحجم .

نموذج بور :عام 1913 م اقترح نيلز بور الحركة
الدورانية للإلكترونات في مدارات دائرية حول النواة .
نموذج السحابة الإلكترونية :
حوالي العام 1926 م أظهرت أبحاث العالمين شرودينكر و دوبروكلي أن ليس للإلكترونات مدارات محددة بل تكون سحابة كروية  أثناء حركتها حول النواة، تسمى السحابة الإلكترونية.
يمكن تشبيه حركة الإلكترون في السحابة الإلكترونية بحركة مركبة في الشارع ، فالمركبة يمكن أن تسير على يسار الطريق أو يمينه أو في المنتصف ، ولكنها لا يمكن أن تسير على الرصيف .





 
Design by Wordpress Theme | Bloggerized by Free Blogger Templates | JCPenney Coupons